منتديات الاستراحة


منتديات الإستراحة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أصدقاء السوء يقودونك إلى الهلاك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطور
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 93
الموقع : http://dc02.arabsh.com/i/00145/8ck7u2pdyjw0.gif
المزاج : زفت والحمد لله
السٌّمعَة : 1
نقاط : 23904
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

بطاقة الشخصية
hooxs: 10
التفريد:

مُساهمةموضوع: أصدقاء السوء يقودونك إلى الهلاك   الخميس 21 أغسطس 2008, 4:07 pm

(أجا بابا....... أجا بابا)..... كلمات انطلقت من فم مؤمن أبن الثلاثة أعوام فرحاً بعودة والده أعتاد على لقاءه عند الباب المنزل ينتظر حلوياته المعتادة، فكان مؤمن بالنسبة ( لمحمد وسمر) بلسم الحياة الذي يشفي من كل الجراح فهو طفلهم المدلل في بيت كانت تسكنه الراحة والطمأنينة دون منا يعكر صفوه.
محمد موظف يعمل بكل جد واجتهاد بهدف تأمين حياة كريمة لأسرته ولكنه لم يتوقع في يوم من الأيام أن تنقلب الأمور عمله رأسا على عقب وتشتد رياح الحياة عليه وعلى أسرته وأن يقع فريسة للديون التي جعلته تائهاً محتارا في حياة أمواجها العالية من شدة الرياح.
وفي أحدى الأيام كان أبو مؤمن عائدا من عمله المتذبذب مثقلا بمشاكله وهمومه وإذا بصديق قديم لم يره منذ بعيد يقود سيارة من أجمل ما يكون ومظاهر الثراء تبدو عليه.....
لقاء جمعهما صدفة من هنا بدأت قصة أبو مؤمن.
بعد الضيافة والحنين لأيام الشباب لاحظ سعيد علامات اليأس ظاهرة على جبين محمد فسأله عن السبب فأخبره عن الضائقة المالية وعن المشاكل عمله والحياة التي أسودت في عينيه فكانت بلك الكلمات بمثابة المفتاح الذي سيدخل به إلى محمد فأقترح عليه أن يشرب معه سيجارة تريحه من المعاناة التي يعيشها ولو لفترة وتحت ثقل المتاعب التي يعانيها محمد رضخ للدعوة دون أن يعرف أنها بداية النهاية.
أنصرف الاثنين كل إلى وجهته ولكن هيهات عودة(أبو مؤمن ) لما كان عليه فقد أصبح كلما تشتد به أعاصير النجاة يستجير بسيجارة من صديقه الصدوق.
وشيئا فشيئا أصبحت السيجارة( شمة) والشمة تعاطي والتعاطي أصبح أبرة سموماً في عروقه. وفي كل تطور في التعاطي تزداد حاجته للسموم التي التهمت قطع أثاث المنزل وصيغة زوجته وراتبه الذي أقطع بعد ترك للعمل وبدأت أنياب التعاطي تنغرس في ثنايا حياة محمد وأصبحت حياته تنحصر بين الشرب والسيجارة ولإبرة واقتراف ما هو سيئ بكل معنى الكلمة.
ولم تتوقف القصة عند هذا الحد ففي أحدى الأيام خرجت زوجة محمد لقضاء حاجة خارج البيت وتركت مؤمن عند والده الذي أصبح تعاطي المخدرات الشرب همه الوحيد وشاءت الأقدار
( لمحمد) وهو في ذروة تعاطيه للسموم أن يغط في نوم عميق تاركاً على طولته السموم فما كان من طفله( مؤمن) الذي لم يتجاوز الثلاثة أعوام إلا التقاط المخدرات على أنها حلوات أحضرها له والده مما أدت إلى وفاته على الفور بسبب الكمية الكبيرة التي تنولها الطفل المسكين.
استيقظ( أبو مؤمن) على صراخ زوجته الذي ملأ الدنيا حسرة وألما على فراق طفلها الوحيد.... وأطلقتها مدوية قائلة:

انتبهوا من أصدقاء السوء.... تابعوا أبناءكم... راقبوا تصرفاتهم ولا تتركوهم يقعون فريسة سهلة للمخدرات القاتلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أصدقاء السوء يقودونك إلى الهلاك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاستراحة :: الآقسآم العامة :: منـتدى آلجريـمه-
انتقل الى: